الشاعر حسب اللة ملاسى

Father,Mother,Huda, Isma, Zenab, Tah, Abdulrawouf, Wali Aldint

Hassaballa Malasi & Warda Hamo-Children in Port-Sudan 1950

Memories from our House in Khatoum North
Khartoum North-our House in Hillat Hammad

ابراهيم حسين ملاسى ابن العم والاخ الكبير واطفال الاسرة1952-بورتسودان-الاخت هدى والاخت زينب والاخ المرحوم عصمت ملاسى وطه ملاسى-ابن العم ابراهيم حسين ملاسى -فى زيارة لبورتسودان-1953

ذكريات من الوطن: هذة لوحة من رسم طة حسباللة ملاسى-تمثل منزلنا فى حلة حمد وتذكرنى بالوالد والاهل-رسمتها بعد وفاتة فى الكويت حيث كنت اعمل مدرس بكلية طب الكويت

بسم اللة الرحمن الرحيم

نبذة تاريخية : حسباللة ملاسى الشاعر والانسان-1902-1986

ولد فى سواكن فى4.3.1902 فى مدينة سواكن وتلقي تعليمة بمدرسة سواكن الوسطىلتحق بمدرسة الجمارك وعمل فترة فى سواكن ثم فى بورتسودان بعد ان نقلت مصلحة الحملرك اليها.

ا التحق بمدرسة الادارة والبوليس حيث عمل فى مجال الادارة بين الخرطوم والابيض . استقال من الادارة والبوليس ورجع للعمل بالجمارك , وتنقل بين كسلا وجوبا واماكن اخرى فى جنوب السودان . عمل فى منطقة القلابات بشرق السودان وساهم بتاسيس مكتب الجمارك بالكرمك-كما عمل بالخرطوم لفترة.

عاد الى بورتسودان وظل بها حتى عام 1955 حيث نقل للعمل بجمارك الخرطوم حتى احيل على المعاش عام 1958

كان امينا للجمعية الادبية بنادي السواكنية فى العشرينات وقد شارك فى العديد من المسرحيات التى عرضت فى بورتسودان انذاك مثل تاجر البندقية, الزبائح . الفارس الاسود,روميو وجولييت, وامير الريف وغيرها. وكان مغرما بالصحافة كمراسل صحفى للكثير من الجرائد والمجلات العربية والمصرية والسودانية . الكثير من مقالاتة نشرت تحت اسم خفى وهو ( ابو نظاره)؟)

عرف بمواقفة الوطنية المتميزة فى عصر الاستعمار ثم بعد الاستقلال وكان شديد الايمان بالوحدة الوطنية والعربية.

اشتهر بمقدرة رائعة ومتميزة فى كتابة الشعر ونشر الكثير منه تحت اسم ( الشعر السياسى ) فى كل الصحف السودانية وكذلك فى الصحف العربية فى جميع انحاء العالم العربى.تقريبا كلها نشرت فى وقتها ولقد جمع منها البعض من القصاصات التى نشرت وضمنا 5 دواوين.

تعد اشعار الوالد حسباللة ملاسى بذاتها سجلا تاريخيا وسياسيا وادبيا تسرد كفاح الشعب السودانى والعربى من اجل الاستقلال وكشف الاعيب المستعمر. ليس هذا فقط بل ان اشعارة هى سجلا تاريخيا يوميا لاحداث العالم واحداث العالم العربى والاسلامى.

كان من ابرز اعضاء مؤتمر الخرجين ببورتسودان وقصائدة عن الكفاح الوطنى ومحاربة الاستعمار غدت على كل لسان.

وقف مع الاشقاء فى مطلع الحركة الوطنية ولكن خطة العربى لم يتغير او يتبدل فقد دافع عن الفكر العربى دائما ولكنة لم يكن حزبيا.

عاش حياتة مؤمنا بالعروبة متمسكا بالاسلام وعاملا هلى الوحدة الوطنية . ودافع عن الحرية فى كل مكان فى افريقيا وضد العنصرية فى جنوب افريقيا . وجاهد من اجل الاستقلال من خلال حركة اللواء الابيض وكان هو اصغر الاعضاء فى بورتسودان مع شقيقة على ملاسى المجاهد الكبير اللذى قاد الثورة 1924 فى بورتسودان وطرد منها الانجليز ولو لفترة بسيطة حتى عادوا باساطيلهم بعد سقوط الثورة وقبض على قائدها البطل على عبداللطيف ورفاقة الابرار فى الخرطوم.

توفى رحمة اللة فى 17.03.1986ودفن فى مقابر الشجرة .

***************************************************************************************************************************************

الشعر السياسى-تحت هذا العنوان كتب الشاعر حسب اللة –وبالمناسبة هو والدى ووالد الاخ شوقى حسباللةالمحامى

يعكس الشعر السياسي بامانة مشاعر المواطن العادى تجاة قضاياالوطنوالسياسة- والسياسيين والاعيبهم سواء ان كانوا محليين او من انحاء العالم الاخرى . يكشف الشعر بصورة مشوقةودامغة مؤامرات الدول الغربية وتدخلاتها فى امور العرب والمسلمين-ويبرزالام واحلام المواطن السودانى قبل الاستقلال وبعدة ويتطرق الى كل القضايا الهامة والمصيرية

الشعر السياسى مملوء بالحكم والاحداث . .الاحداث الكبيرة التى شاركت ورسمت تاريخ السودان الحديث -وارخ للشخصيات التاريخية السودانية والعربية والعالمية.؟

الشعر السياسى تجربة فريدة فى الشعر العربى والسودانى. فهو رحلة بالشعر عبر التاريخ الحديث للسودان والوطن العربى بل العالم كلة من وجهة نظر مثقف سودانى.

شعر حسب اللة ملاسى يتميز الى جانب خفة الروح والظرف بالسخرية اللازعة التى تدخل الى لب الموضوع وتنفذ من خلالابياتة الى قلب القارى وعقلة.

لقد كتب حسباللة ملاسى الشعر فى فترة حياتة وكانت فترة مليئة بالاحداث التاريخية الكبيرة فسجلها شعرا وادبا ولعل فى احيائها عبرة فالتاريخ يعيد نفسة. والقضايا التى شغلت بال ابائنا من نضال ضد الاستعمار والاستبداد والاستغلال ما زالت هى نفس القضايا التى تشغل بال شعوبنا. بل ان زمننا هذا العن من زمنهم حيث عاد الاستعمار بوجههة القبيح القديم الجديد بوجههة العسكرى الشرس للتدخل ضد الشعوب وقلب كل مقاييس الشرف والبطول والخيانة بحيث هيمن الخونة وعملاء الاستعمار والدكتاتوريين على مقدرات شعوبهم . نحن الان بل كل شعوب العرب والمسلمين والعالم الثالث يواجهون هجمة استعمارية شرسة تتطلب اسعادة دروس الماضى القيمة فى النضال واستعدة القيم النقية لكى تستطيع الشعوب- مرة اخرى ان تقود حربا جديدة ضد الاستعمار ومن اجل الحرية والتقدم .؟

ساقوم بتقديم نمازج من شعرة تعبر عن هذة الحقائق!؟

من اشعارة الطريفة قصيدة كتبها بمناسبة ان الصحف ذكرت ان الطائرة المقلة لركب السيد رئيس الوزراء المحجوب -والتى كانت متجهة الى مليط قد سقطت وتحطمت ونجا ركابها باعجوبة؟

كان الوفد خليط من النواب الجهلة اللذين لايتورعون عن الادلاءبالتصريحات والاقتراحاتاللتى ما انزل اللة بها من سلطان؟

مليط

مليط رفقا بالضيوف فانهم جاؤوا…….لتخطيط السياسة لا للحنوط

وتسابقو فى الجو يدفعهم الى………..ارض الجنوب تشوقا لهبوط

رسموا السياسة فى الفضاءفاوشكت…… خطط الخبير تضيع فى مليط

والناس قد سئمت حديث خرافة….ملا البقاع من الجنوب الى المحيط

والشعب قد ضاقت بة ارزاقة ……من بعد ما فقد المحيك مع المخيط

فترفقى ام الصقور وحازرى…… ارض المطار وجربى بطن المحيط

.

كتب عن الاستقلال وانزال تمثالى غردون وكتشنر من امام القصر الجمهورى وكان هذا مطلبا شعبيا-كتب

ترجل ايها الشيخ الكبير ………………..فقد كل الحصين والبعير

مضى زمن التحدى وانتهيتم……………..فلا حزن يدوم ولا سرور

لم نذهوبيوم النصرفخرا…………ولم نرقص اذا سقطت بايدينا النسور

وكتب عن احداث اكتوبر وموت الشهيد القرشى

قابيل وهابيل

قابيل عدت اليوم مبتهجا ………………….بقتل هابيل لا غل ولا سبب

فى عهد هابيل كان الجهل منتشرا…..–وكانوا فى الغاب كالاسماك تحترب

فجئتنا اليوم والاقمار طائرة…………..تبغى الظلام فلا شمس ولا شهب

وكتب عن ثورة اكتوبر

تزلزلت تحت حكم ظل مضطربا………. لا يستقر على حال من النصب

جائت بة ثورة حمراء عارمة…….. فما استبان طريق الرشد والشغب

ولا استراح فقير فى معايشة……….. ولا المثقف نال الحظ فى الرتب

ولا المزارع قد جادت سنابلة………….. بما يزيل حياة الكد والسغب

وطالب العلم قد سدت مسالكة……. واصبح الجهل مفروضا من الادب

وعامل الشعب لم يظفر بجائزة……..ولا يستقر على ارض من الذهب

هى السياسة لا انبئك جوهرها …. ……حلو الكلام واطراب بلا طرب

يا صاحب الثورة الكبرى تحيتنا… .. لو انصفوك لكانو اليوم فى الترب

وكتب ايضا فى ذكرى ثورة اكتوبر-بعد فشل الثورةوعودة الدكتاتورية

شهيد الامس حدثنا مليا……………….عن الدستور معتقلا خفيا

من الاشبال فى سود الليالى……………. عن الميثاق مقتولا سجيا

عن الاحرار قد باتوا يتامى………………وبات الحرمنبوزا قصيا

ففى اكتوبر الماضى حديثا……………عن السودان موصولاشهيا

وفى اكتوبر الحالى نواح……….. ..على الشهداءمن ميت وحيا

فياقرشى فديتك لست ادرى………..اينسى الشعب احمد ام عليا

فلا واللة لا ينسي عليا…………………. ولا قرشى مادام حيا

ودافع عن حرية الصحافة عندما تعرضت لاضطهاد حكومة النميرى-وكتب هذة القصيدة الرائعة عنما اقفلت جريدة الصحافة -وطرد صاحبها رئيس التحرير الاستازالبرير من ندوة التلفزيونيةعلى مراى ومسمع من الزملاء-ويكشف فسادالسياسة والسياسيين وتحكم الدكتاتورية على حرية الراى لكبت الشعوب-ويحزر ان اغلاق صحيفة ليتلة اغلاق اخرى ويؤدى حتما فى النهاية الى تكمييم افواة الشعبكلة!؟.

الصحافة والاسبوع

لك اللة ياذات اليراع المهفهف……ومن رعت فى الميدان كل مسود

لقد خاف افذاذ الرجال يراعة………تدك حصون الظلم فى كل مشهد

وقد هابها نسر الفرنسى وهابها…جبابرة الرومان فى العرش والمهد

وجار زمان يستذلك يافع…………ويلعب بالدستوررهط من المرد

فيا موت زر ان الحياة ذميمة…………وان حياة الحر اجدر بالحد

فيا رفقة خذلو البرير وظاهروا……..علية براغيث السياسة والفهد

فلا تفرحوا ان السياية لعبة…………..يحركها رب الدراهم والنقد

فان قفل الاسبوع يوما فانة………….سيتبعها الايام فى التو والغد

وفى قصيدة الحج السياسى انتقد النفاق

يا طالعين الى الحجازترفقوا……….وترحمواللمسلمين على زرا عرفات

وتجنبواحيل السياسةانها…………………بالدين تلعب اخطر اللعبات

لعبت باقدار الشعوب ……………….وامنهاوتسللت فى احلك الظلمات

قلبت لنا وجة الحقيقة…………….. تارةتقوى واخرى موطن الشبهات

مالى احزر اخوتى وبلادنا ………………….ملئى باشتات من الحيات

من حج بيت اللة يرجو عفوة……………. نزلت علية سحائب الرحمات

فىالنفاق السياسى كتب قصيدة -الزبابة السياسية ومناسبتها انتقاد الرئيس الازهرى تحول النواب المنتخبين من حزب الى اخر حسب الاهواء والاغراض الخاصة دون التنسك بالمبادى والمثل التى على اساسها ترشحوا وفازوا-واللى على راسة بطحة يحس بيها ؟

لا واللة مالمقصود غيرى وقد حمل الرئيس على وحدى

تلون مبدئى فى كل حين وفى ظل التذبذب كان مجدى

الا فليعلم الاقطاب انى ابو الحرباء فى هذلى وجدى

رايت المجد بالتهريج يبنى فعشت على السفاهة والتحدى

وقدكشف الغطاء فليسيجدى حديث خرافة اذ بان قصدى

فلم يحفل بذبذبتى رفاقى وقد وقع العتاب على وحدى

وقد كشف الغطاء

وسخريتة التى فى الصميم لانها ممزوجة بالفكاهة-تتجلى فى قصيدة البنكنوت

البنكنوت- كتبها عندما اكتشف البوليس بمدنى احدى النيجريين بتهمة تزييف الجنية السودانى-وهى تعبر عن تدهور الامن والحالة الاقتصادية والسياسية فى البلاد!؟

لعب الزمان بهيبة السودان………………فى ظل نابغة الزمان الثانى

تطاول الفقهاءحتى اصبحوا…………………يتلاعبون بثروة الاوطان

هذا بقرجتةوذاك بسحرة…………………كل يجوط حصيلة السودان

وابو الفوارس فى الوزارة رابض……… يجبى الضرائب مرهف الازان

يحصى لانفاس الفقير ودخلة………… ومصائر المحصول فى الميزان

اية بلادى قد تفرق شعبنا…………….واستاسد البرغوث فى الميدان

قل للمدل بسيفة وبرمحة………………. ماكل مصقول الحديد يمانى

وعن المحسوبية وحب السلطةكتب قصيدة الوزاره ومناسبتها ان الامير محمد الحلو-وزير الثروة الحيوانيةوالمياة الريفيةالمستقيل وكذلك الدكتور عمر نور الدائم وزير الزراعة والغابات المستقيل -روت الصحف اليوم ان وفدا كبيرا من ال الهبانى البواسل عشيرة الدكتور نور الدائم وصلوا للعاصمة للاحتجاج بهذة المناسبة؟

الوزارة

الدائم اللة والايام مقبلة…………………………..والدائم اللة والايام مدبرة

كرسى الوزارة فى فى السودان مهزلة………….والحكم فى منطق الاسياد نهزرة

الحلومرونور الحرب نخرجة…………………. نحن الولاةوباقى الخلق قنطرة

ان تخرجوة فقد ثارت عشيرتة…………………. .فمن للوغى ان غاب عنترة

حلو الشمائل لم ينطق بفاحشة…………………. مهما تناغت بة بومووقررة

ودافع عن حرية الشعب واليموقراطية

كلام فى الياسة فاسمعوة………….وان شئتم رشادا طبقوة

فحق الشعب مثبوت ولكن………. بغاة الحكم عمدا ضيعوة

وعاشواالدهر فى كنف الحواري…….وفى ظل الثنائى قيدوة

وجاء الشعب يطلب فك …………قيد ويهتف للحياة فانكروة

اذلوة وقد حكم الثنائى………. فكانوا سوطة اذ عذبوة

فصاح الحق يهتف بالاعادى…. ليحيا الشعب حرا فاطلقوة

ومن ينكر لهذا الشعب حق……… سيلقى حتفة يوم دعوةا

وكان حسباللة ملاسىمن المدافعين عن قضية الزنوج فى امريكا وضد العنصرية فى امريكا وجنوب افريقيا بل فى كل مكان -كتب عن فى يوم مقتل مارتن لوثر كنج -اللذى اشعل مقتلة ثورة السود فى امريكا واللتى ادت فى النهاية الى هذيمة العنصرية!؟

السلام مارتن لوثر كنج شهيد

منعوك جائزة السلام ودبروا قتل السلام ليتهم اعفوكا

قد كنت تدعو للسلام لاجلهم يا ويح نفسى انهم قتلوكا

لكن موتك كان حافز ثورة تزوى بما شادوافهل عرفوكا

واهتزعرش رئاسةلو انها عرفت لواجبها لما قتلوكا

انا نعزى فيك احرار الورى وندينللاشرار اذ صلبوكا

صلوا عليك وارسلوا عبراتهم ياللئام فانهم خانوكا

عادوا لاصل لايشرف امة فاذهب فعيسى فى السماء اخوكا

وكتب عن وفاة جمال عبدالناصر قصيدة

واهتزت الدنيا لموتك يا جمالما كان موتك يا جمال منية فالموت للحمقاء والجبناء

اسرى بك الروح الامين مناديا لتكون بين منازل الشهداء

واهتزت الدنياوغابت شمسها والكل يبكى ناصر الفقراء

هى عبرة للشامتين لموتكم وجلال نعشك قاهر الاعداء

فقدوك والدنيا تنادى خلفكم اين الرئيس معلم الرؤساء

اين الابوة والاخوة والذى حقن الدماء بحكمة الحكماء

وحفظت للقدس الجريحة وحدة هى صخرة الايمان والاسراء

فانزل ففى كتف الالة جزاؤكم وجزاء مثلك جنة الشهداء

فكنانة اللة العلى مصونة وحياتها فى خيرة الابناء

وكان ملاسى وفيا للمناضلين الذين ضحوا بحياتم من اجل الاستقلال وخاصة هولا اللذين تجاهلتهمالحكومات (الوطنية)بعد الاستقلالوتجاهلهمالسياسيين

فكتب :الشهيد توفيق البكرى وهو احد مناضلى ثورة 24 -المرحوم من ابطال الثورة وقد هرب مع اخوان لهم كرام من طلبة غردون بعد فشل الثورة -الى ارض الكنانة فى سبيل الكفاح المشترك ولقد اصدر الحاكم العام الانجليزى وقتها ( فتوى) استعمارية باللا يعود الطالب توفيق الى السودان حيا او ميتا . ولا يرث حتى ابوية -يا للتسلط والعنجهية- وها عاد توفيق ولكن ميتا فوا رحمتاة لهذا لبطل-

الشهيد توفيق البكرى

لو انصفوك لما دفنت سيفة مثل اليتيم بساحة الفقراء

انت اللذى لم ترض عيش مذلة والعود اخضر والوفاض خواء

وتركت غردون الكئيبة هاربا تبغى الحياة الحياة طليقة شماء

ان الحياة كما علمت غريبة تعطى المغفل جبة حمراء

يا نعى (توفيق)تمهل انة مرجوا وفية مضاء

كالسيف ان جردة لا ينثنى والعزم عزم كتيبة صماء

ياهل هذا القطر اين وفائكم للعاملين وكلكم شهداء

وكان وفيا لسواكن موطن الجدود والاهل والاحبة

العز فيك وفى ابنائك النجب فالسيف فى كفهم كالنار يلتهب

حميت سوداننا والامن مضطرب والمدعون طغاة مالهم ادب

داسوا على شرف الاباء ويحهموا من كان فية كعثمان اذا انتسبوا

هاموا على وجههم والحرب دائرة فقال عثمان لست انسحب

عماة لا تبتئس فالقوم ديدنهم حب التفاخر لا دين ولا حسب

باعوا الجزيرة لا كانوا ولا خلقوا لولا الجزيرة لم يعرفهم العرب

لا تحسبونا سكتنا اننا عرب ان خاننا الدهر لا نبكى وننتحب


Website Hosting by HostGator