الطاحونة -رسم وشعر الدكتور طة حسب اللة ملاسى

الطاحونة- رسمت فى الكويت وهى النسخة الثانية -وفقدت فى حرب اخليج الاولى

الطاحونة- رسمت فى الكويت وهى النسخة الثانية -وفقدت فى حرب اخليج الاولى

قصيدة الطاحونة كتبتها وانا ادرس فى الاسكندرية 1963-وعمرى 18سنة و علقتها فى جريدة الحائط ببيت السودان . ورسمتها اول مرة فى الخرطوم عند رجوعى للاجازة. الرسمة تمثل الحياة .

 الفكرة ماخوذة عن 3 اشعاركتبها –.النسخة الاولى من اللوحة فقدت فى الخرطوم- النسخة الثانية فقدت فى الكويت -بعد حرب الخليج الاولى- ورسمتها للمرة الثالثة فى كانتربرى بانجلترا-لعل ما حدث للرسمة يعكس الفكرة- فكرة القضاء والقدر -حيث لا يتحكم الانسان مهما كان فى مصيرة!!؟ 

الرجل العجوز فى اعلى الصورة -يمثل الزمن ومرورة-الرجال والنساء والاطفال يدورون حول ارض- يمثل الحياة-فى البداية فى  قوة وشباب- ثم تنهكهم الحياة – ويموتون!

ما هو المصير هل هى جنة ام نار -ام ضياع ؟  

هذا هو السؤال؟ 

  الطاحونة

طاحونة الحياة

انها تدور كل يوم

 مع مشرق النهار لانتهاء الليل

 تدور كل يوم بلا انقطاع

تدور كل يوم بلا رجوع

تطحن الرجال

تطحن النساء والاطفال

منذ الاف السنين

تطحن الاباء والاجداد

انة وقودها

وقودها الاجساد

 

منذ مبدا الصباح

نقوم نسعى للحياة

نقول انة الامل

يدعونا للحياة

انة الامل

 اكذوبة الحياة

يقول اننا نعيش كل يوم

اننا نموت كل يوم

مع مبداء النهار   لانتهاء الليل

نموت كل يوم بلا انقطاع

نموت كل يوم بلا رجوع

 انها الحياة

انها الضياع

       

الطاحونة تعبر عن الحياة

 2. القدر

جلست ذات يوم فى التراب

اراقب الرياح والسحاب

اسائل التجوم عن معانى العذاب

والليل عن مسارب الضياء والظلال

والناس اين يذهبون

يضحكون يغضبون ثم يختفون

ارسلت خلفهم تسائلى

فلم يعود

الشمس نفسها سالتها فلم تحر جواب

 

3.المصير

مددت ذات ليلة يدى

ولم يكن هناك من ظلام

اتحسس الطريق مغمض العينين

لعلنى اتوة تحت جنح ظلمة

او ان اذوب فى الضياء فجاءة

او ان اموت مغمض العينين

فاظن ا ننى اعيش الف عام …!                               

 


Website Hosting by HostGator